تقارير: الكاف يفتح تحقيقا بشأن مناوشات لاعبي المنتخب المغربي والكونغولي

المنتخب المغربي
المنتخب المغربي

من المرتقب أن يفتح الاتحاد الأفريقي لكرة القدم تحقيقا، على خلفية الأحداث التي جرت وقائعها في مباراة المنتخب المغربي ونظيره الكونغولي، وذلك برسم الجولة الثالثة من دور المجموعات لمنافسة كأس أمم أفريقيا الكوت ديفوار 2023، والتي ستنتهي مجرياتها يوم الـ11 من شهر فبراير المقبل.

ووفقا لما أشارت إليه صحيفة “الشرق الأوسط”، فإن الكاف قام بفتح تحقيقات في الأحداث التي تلت المباراة المذكورة.

وأوضح المصدر ذاته إلى أن “الكاف” سيحاول معرفة الأسباب التي كانت خلف الشجار الذي جمع بين مكونات المنتخبين بعد نهاية المواجهة التي آلت للتعادل (1-1).

وكان الناخب الوطني وليد الركراكي، قد أكد يوم أمس، بأنه لم يصدر في حقه أي خطأ عند تحية لاعب الخصم، في المقابل ادعى لاعب المنتخب الكونغولي بأنه تعرض للظلم من طرف مدرب النخبة الوطنية، قائلا سأترك الأمر للعدالة الإلهية، ولا يمكنني أن أخبركم بما قاله لي يقصد (وليد الركراكي).

جدير بالذكر، أن التعادل الإيجابي حسم مواجهة المنتخب المغربي ونظيره الكونغولي، في اللقاء الذي جمع بين الطرفين، لتواصل كتيبة الركراكي صدارتها للمجموعة السادسة برصيد 4 نقاط.

وسيواجه المنتخب المغربي نظيره الزامبي بعد غد الأربعاء، على أرضية ملعب “لوران بوكو”، على الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المغربي، باحثا عن تحقيق انتصاره الثاني في دور المجموعات، من أجل البقاء على تربع عرش الصدارة، وتأكيد تفوقه من جديد من خلال كسب النقاط الكاملة.